آخر الأخبار
        تصفيات "كان" 2019: أي وجه للمنتخب التونسي بقياة جيراس ؟                 تصفيات "يورو" 2020: بطل العالم يدشن مشاركته بــ"مباراة القرن"                 سانشيس: لست سعيدا هنا                 ديوكوفيتش ينفي وجود خلاف مع فيدرر ونادال                 الكشف عن القميص الجديد للمنتخب الوطني ( صور )                  تصفيات "يورو" 2020: هولندا تبدأ رحلة استعادة مكانتها بين الكبار                 بوغبا "سعيد" مع سولسكاير ويرغب ببقائه                 دوري أبطال أفريقيا: قمة تونسية - جزائرية في ربع النهائي                  فيرونيك رابيو: أدريان سجين و رهينة لدى باريس سان جرمان !                 مواجهتان عربيتان ناريتان في ربع نهائي كأس الكونفدرالية                 المنتخب الوطني: جيراس يبدأ تطبيق "التكتيك" الخاص بلقاء اسواتيني                  كلوب: "الحظ" يفرّق بين صلاح و مانيه                 تصفيات "كان " 2019: تعادل سلبي بين تونس و جنوب السودان                  دعوة الحباسي و العيادي للمنتخب الوطني                  جنوب السودان - تونس: التشكيلة الأساسية لــ"نسور قرطاج"                   إقالة ميدو من تدريب الوحدة السعودي لــ"أسباب غير فنية" !                 عقوبة مع وقت التنفيذ بحق إنتر ميلان                  كأس تونس: تعيينات حكام مباريات الدور ثمن النهائي                 غلق "الفيراج" بعدد من الملاعب...ومنع الفرق الزائرة من مساندة جماهيرها ( بلاغ )                  ديلان برون يغيب عن تربص المنتخب (فيديو)                 مكتب الرابطة يصدر جملة من القرارات ( وثيقة )                  وصول بعثة المنتخب الأولمبي إلى جوبا                 ديشان يحذّر أبطال العالم من اختبارهم الأول                 كأس تونس: الترجي الرياضي يواجه جمعية جربة بغياب 11 لاعبا !                 تأجيل النظر في الدعوى القضائية بين نيمار وبرشلونة                 المنتخب الأولمبي: اكتمال النصاب قبل السفر إلى جوبا                  أوسبينا يتعافى في العناية المركزة                 برشلونة يعلن مدة غياب سواريز                 المنتخب الوطني: الخزري و السخيري خارج الخدمة                  كأس تونس: برنامج مقابلات الدور ثمن النهائي        
Publicité

news-details

مهازل العرب !!!

في الصميـــــــــم

تونس- فووت سكوب/ علي عثماني- رئيس التحرير

نهاية مشينة عرفتها المباراة النهائية للبطولة العربية التي احتضنتها – مؤخراً – مصر و ظفر بلقبها الترجي الرياضي التونسي إثر تغلبه على الفيصلي الأردني في الدور النهائي بثلاثة أهداف لهدفين، بعد اللجوء إلى الأشواط الإضافية.

لقطات مقرفة شاهدها الجميع على المباشر، عندما همّ عدد من لاعبي و “مسؤولي” الفيصلي الأردني بالاعتداء على حكم المباراة المصري إبراهيم نور الدين،أثناء و بعد المباراة النهائية، و ازدادت الصورة بشاعة عندما قامت جماهير الفيصلي بأعمال شغب في مدرجات ملعب الإسكندرية…

هذه التجاوزات غير الرياضية و غير الأخلاقية حدثت إثر تسجيل الترجي الهدف الثالث في الفترة الإضافية الأولى، فانطلقت الاحتجاجات  من طرف لاعبي و مسؤولي الفيصلي بذريعة أن الهدف مسبوق بتسلللتنطلق المهزلة الأردنية التي عكرت صفو المباراة النهائية و تسببت في حرج كبير للجنة التنظيمية للبطولة العربية، قبل تسليم الميداليات للفريقين و لقب الكأس للبطل الترجي.

ما قام به الفيصلي من اعتداءات على الحكم المصري إبراهيم نور الدين ،هو في واقع الأمر تعدّ صارخ في حق الروح الرياضية و المشاهد العربي عموما، فما حدث لا يمكن تبريره بأي حال من الأحوال.

الثابت أن الترجي كان أفضل بكثير من الفيصلي بشهادة أغلب الفنيين و المتابعين لمسيرة الفريقين في البطولة العربيةفأبناء المدرب فوزي البنزرتي سيطروا على منافسهم منذ بداية المباراة و تقدموا في النتيجة بهدفين نظيفين، قبل أن يعود الفريق الأردني في السباق، و بالتالي فإن المكشخة أحرزت اللقب بجدارة، و لا عزاء لــالنبارة كمال يُقال ! 

لا شك أن الأخطاء التحكيمية قد حدثت منذ بداية البطولة العربية 2017 وصولاً إلى المباراة النهائية  و هذا حدث و يحدث في أبرز المسابقات الكروية العالمية  لكن الانفعال المفرط الذي بلغ حدّ الهمجية غير مقبول و لا معقول، ليصل الأمر حد إهانة الحكم المصري إبراهيم نور الدين في بلده و أمام مرأى و مسمع الأمن المصري المتواجد في الملعب، الذي اكتفى بمشاهدة المهزلة ، و لم يتدخل في الوقت اللازم و لا بالطريقة المطلوبة لحماية الحكم من أي مكروه، مما جعل البعض يفسر هذا التراخي في التعامل مع ما حدث بطغيان الجانب السياسي على الرياضي في هذه المسابقة الكروية الإقليمية بالنظر إلى الأحداث و التطورات الأخيرة التي يشهدها العالم العربي من المحيط إلى الخليج !

************************************

لا بدّ من الاعتراف بحقيقة مرّة مفادها أننا كــ”عرب” لا نقبل الخسارة و أننا نبالغ في الانفعال خاصة في المواعيد الكبرى، فتتحول المباريات الحاسمة إلى “ساحة” للعنف، نرى فيها كل أنواع “تطييح القدر” و يكون فيها “الطايح أكثر من الواقف”…

 في المقابل، لا نتعلم من “الدروس” التي تأتينا من فترة إلى أخرى، من الملاعب الأوروبية، حيث نشهد مقابلات مصيرية ( دوري أبطال أوروبا، كأس أمم أوروبا، كأس العالم…) يبلغ فيها الرهان أقصى درجاته… و مع ذلك تكون نهايتها بالقُبل، التهاني  ،تبادل القمصان ، التصريحات الرصينة و الموضوعية… بالمناسبة أتذكر جيداً – على غرار كثيرين منكم بالتأكيد – تلك الصورة الجميلة التي شاهدناها إثر نهاية مباراة الدور النهائي لكأس أمم أوروبا 2012، التي فازت بها إسبانيا على إيطاليا برباعية نظيفة… و رغم قيمة الرهان و النتيجة العريضة (4-0) فقد اصطف لاعبو المنتخب الإسباني يمينا و يسارا لمصافحة لاعبي المنتخب الإيطالي و هم في طريقهم إلى المنصة لتسلّم الميداليات الفضية…

درس آخر نشاهده – سنوياً – في كل المباريات النهائية لدوري أبطال أوروبا التي تنتهي على صور بأجمل الألوان يرسمها اللاعبون، المدربون ، المسؤولون و الأحباء، بعيدا عن كل مظاهر “التخلف” التي تحصل في ملاعبنا العربية…ومع ذلك فإن “العرب” لا يتعلمون الدرس !!!

**********************************

ما حدث في مباراة نهائي البطولة العربية 2017، يذكرنا بــ”فضيحة” مباراة مصر و الجزائر في نوفمبر 2009 بالقاهرة ،لحساب تصفيات مونديال جنوب إفريقيا 2010، عندما جدّت أحداث دامية لا علاقة لها بالروح الرياضية و كرة القدم “النظيفة” بأي صلة.

المشهد المؤلم يتكرّر من مناسبة عربية إلى أخرى…و يزداد حال “العرب” سوءا و انحطاطا ، يوما بعد يوم ، على جميع المستويات…و السبب الرئيسي في كل ما حدث بالأمس و يحدث اليوم،تلك “العقلية” المتخلفة التي تُدير عقول و أجسام الأغلبية الساحقة من أبناء العالم العربي، في شتى المجالات و ليس في الميدان الرياضي فحسب ، فحالنا لن يتغيّر نحو الأفضل طالما أن فئة كثيرة تتمسك بهذه العقلية المتعفنة التي “خرّبت” البلاد و العباد من المحيط إلى الخليج!!!

*************************************************************************************************** 

قال الله تعالي: إنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ ( سورة الرعد – الآية 11)

 

مشاركة

0 تعليقات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

“الفوضى الخلاقة”!!

“دخلت فينا غولة”!!

author

FOOT SCOOP / فووت سكوب‎

"فووت سكوب" هي صحيفة إلكترونية رياضية تونسية، تصدر عن مؤسسة ”تونس سكوب للإعلام“، متخصصة في تغطية أخبار كرة القدم بتونس و مختلف أنحاء العالم...كما تنتمي إليها، "فووت سكوب TV" و هي قناة واب تابعة للصحيفة الإلكترونية الرياضية، حيث تتضمن فيديوهات و صور لأبرز الأحداث الرياضة في تونس و العالم، إلى جانب البث المباشر لأهم المباريات... ”فووت سكوب“